25‏/04‏/2016

هل سمعت عن الجندى المسلم الذى واجه اسد فى المعركه ؟


بينما الجيشان يستعدان للمعركه .. اذا يتفاجئ المسلمين بان الفرس قد جلبوا معهم أسد مدرب علي القتال !!وبدون سابق انذار يركض الاسد نحو جيش المسلمين وهو يزئر ويكشر عن انيابه !!
فيخرج من جيش المسلمين رجل بـ قلب اسد ..
ويركض البطل نحو الاسد في مشهد رهيب لا يمكن تصوره !!
واعتقد انها لم تحدث في التاريخ ان رجل يركض نحو اسد مفترس !!
الجيشان ينظرون ويتعجبون فكيف لرجل مهما بلغت قوته ان يواجه اسد !!
انطلق بطلنا كالريح نحو الاسد لا يهابه بل اعتقد ان الاسد هو من هابه !!
ثم قفز عليه كالليث علي فريسته وطعنه عدة طعنات حتي قتله !!
فتملك الرعب من قلوب الفرس كيف سيقاتلون رجال لا تهاب الاسود ..
فدحرهم المسلمون عن بكرة ابيهم ..
ثم ذهب سيدنا سعد بن ابي وقاص الي بطلنا وقبل رأسه تكريما له !!
فانكب بطلنا بتواضع الفرسان علي قدم سيدنا سعد فقبلها وقال :
ما لمثلك ان يقبل رأسي !!
قاتل الاسود
انه هاشم بن عتبه ابن ابي وقاص

24‏/04‏/2016

قصه الفتاه الغربيه والشاب العربى فى المصعد

كانت الفتاة فائقة الجمال وكانت بمركز أو مبنى كبير وصعدت بالمصعد لأحد الأدوار المرتفعة بالمبنى ..
وصعد بالمصعد أيضاً شاب مغربي .. فتراءت لها أمور جمة وأن هذا الشاب ممكن
أن يفعل بها ما هو منتشر بأمريكا من حالات إغتصاب … وأخذ الفكر يشغلها

والخوف يتملكها … وأخذت تراقب هذا الشاب … وإذا بها تنظر إليه وتجده …
ينظر إلى الأرض ولم ينظر أو حتى يلتفت لها … فتعجبت الفتاة .. وقالت أأكون لست جميلة ..
أو أن هذا بداية للأمر … وإستمرت تراقبه وهو على نفس الحالة … إلى أن وقف المصعد وخرج الشاب …
وهو على نفس حالته … لم يرجف لها جفنه … فإذا بها تلاحقه وتسأله وهو أيضاً ينظر للأرض ..
ممكن لى بسؤال ؟؟؟ فقال تفضلى … قالت ألست جميلة ؟؟؟ قال لا أدرى فلم أنظر إليكى ….
قالت نعم وهذا سبب سؤالى … لماذا لا تنظر إلى ؟؟؟ فأجابها … هذه تعاليم ديننا وأداب ديننا …
قالت أدينكم يمنع النظر للمرأة … قال نعم يمنع النظر للمرأة الأجنبية أى الغريبة عنا …
حفظاً لنا وعفافاً للمرأة … قالت أى دين هذا ؟؟؟ قال إنه الإسلام … فتعجبت !! وسألته ؟؟؟
أتتزوجنى ؟؟؟ قال لها لا سيدتى ليس قبل أن تسلمي…
قالت كيف ؟؟؟
قال لها بأن تشهدى بأن لا إله إلا الله … وأن محمداً رسول الله …. وتتبعى تعاليمه وأحكامه ..
فما كان منها إلا أن رددت :: لا إله إلا الله .. محمد رسول الله … وأسلمت وتزوجها …

للمزيد اضغط هنا

معلومات عن العقارب

سبحان الخالق العظيم
يوجد حوالي 1500 نوع سام من العقرب منهم حوالي 25 نوع سمه قادر على قتل الانسان ، العقرب نظره ضعيف وليس لديه حاسة سمع ولا حاسة شم بل يعتمد العقرب على الذبذبات الصوتية لمعرفة مكان فريسته ، يتغذى العقرب على الحشرات والعناكب والسحالي الصغيرة والضفادع كما يتغذى على العقارب التى من نفس نوعه ، طريقة العقرب فى صيد الفريسة بعد تحديد مكانها يمسكها بواسطة مقارضه ثم يقوم بغرس ابرة ذيله فى الفريسة ويفرغ فيها سمه حيث يساعده هذا السم على سرعة هضم الفريسة وكمية السم التى يفرغها العقرب تكون على حسب حجم الفريسة والكمية التى يستطيع العقرب تخزينها تتراوح ما بين 0.5 مليمتر الى 2 مليمتر وبعد افراغ العقرب سمه يحتاج الى يومين او ثلاثة لتكوين سم جديد .
للمزيد اضغط هنا

23‏/04‏/2016

هل سمعت عن السفينه التى كادت ان تغرق؟

تعطلت إحدى السفن التجارية وهي في عرض البحر من كثرة الحمل والمتاع الذي فيها فأصبحت مهددة بالغرق ، فإقترح ربانها أن يتم رمي بعض المتاع و البضاعة في البحر ليخفف الحمل على السفينة و تنجو ..
فأجمعوا أن يتم رمي كامل بضاعة أحد التجارعلى متن السفينه لأنها كثيرة ، فإعترض التاجر على ان ترمى بضاعته هو بمفرده و اقترح أن يرمى قسم من بضاعة كل التاجر بالتساوي حتى تتوزع الخسارة على الكل ولا تصيب شخص واحد فقط
فثار عليه باقي التجار ولأنه كان تاجر جديد ومستضعف تأمروا عليه و رموه في البحر هو وبضاعته و أكملوا طريق سفرهم ..
أخذت الأمواج تتلاعب بالتاجر وهو موقن بالغرق وخائف حتى أغمي عليه وعندما أفاق وجد أن الأمواج ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة ومهجورة ..
ما كاد التاجر يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه حتى سقط على ركبتيه وطلب من الله المعونة والمساعدة وسأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم ..
مرت عدة أيام كان التاجر يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من أرانب
ويشرب من جدول مياه قريب .. وينام في كوخ ٍصغير بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل وحر النهار ..
وفي ذات يوم وبينما كان التاجر يطهو طعامه هبت ريح قوية وحملت معها بعض أعواد الخشب المشتعلة وفي غفلة منه إشتعل كوخه فحاول إطفاء النار
ولكن لم يستطيع فقد إلتهمت النار الكوخ كله بما فيه
هنا أخذ التاجر يصرخ لماذا يارب .. ؟
لقد رميت في البحر ظلماً وخسرت بضاعتي ..
والآن حتى هذا الكوخ الذي يؤويني احترق
و لم يتبقى لي شيء في هذه الدنيا
وأنا غريب في هذا المكان ..
لماذا يارب كل هذه المصائب تأتي عليّ ..
و نام التاجر ليلته وهو جائع من شدة الحزن ..
لكن في الصباح كانت هناك مفاجأة بانتظاره .. إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة وتُنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه …
وعندما صعد التاجر على سطح السفينة لم يصدق عقله من شدة الفرح و سألهم كيف وجدوه وكيف عرفوا مكانه فأجابوه :
لقد رأينا دخاناً فعرفنا أن شخصاً ما يطلب النجدة لإنقاذه فجئنا لنرى
وعندما أخبرهم بقصته وكيف أنه رمي من سفينة التجار ظلما
أخبروه بأن سفينة التجار لم تصل وغرقت في البحر !
فقد اغار عليها القراصنة و قتلوا وسلبوا كل من فيها
فسجد التاجر يبكي ويقول الحمد لله يارب أمرك كله خير ..
سبحان الحكيم الذي أنجاه من القتل و اختار له الخير ..
سبحان مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ومن حيث لا نعلم …
إذا ساءت ظروفك فلا تخف ..
فقط ثق بأن الله له حكمة في كل شيء
يحدث لك ..وأحسن الظن به …
اعلم أن الله يدبر شؤونك و
يسعى لإنقاذك …....ياريت ننشرها ابتغاء وجه الله

للمزيد اضغط هنا